الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الرئيسية
صفحتنا في الفيسبوك
مشاركة
اعثر علينا على ?Google+?‏
الجديد الهام الأخبار روابط المعاجم مواقع الاعلانات
 آخر المذكرات الوزارية
 آخر المذكرات الوزارية
 الحركة الانتقالية
 الحركة الانتقالية الجهوية
 آخر عدد في الجريدة الرسمية
 مماثلة وحساب الأجر
 الموارد البشرية
 فضاء المؤمن
 وزارة التربية الوطنية
 الحركة الانتقالية الالكترونية
 برنامج مسار
 التكوين عن بعد
 intra
 taalim.ma
 هسبريس
 كود نيشان
 هبة بريس
 لكم
 الصباح
 المساء
 اخبار مغربية
ومحلية
 الجزيرة
 العربية
 france24
 bbc
 كوورة
 حالة الطقس
 مسالك تعليمية
 اكواد للمواقع
 مكتبتي التعليمية
 جميع الأخبار
 صحيفة الأستاذ
 ملتقى الأجيال
 كراسات تربوية
 تربويات
 دقاتر حرة
 همام التربوي
 دفاتر كوم
 دفاتر نت
 الباحث العربي
 thefreedictionary
 le-dictionnaire
 ويكيبيديا بالعربية
 fr.wikipedia
 conjugueur.reverso
 التشغيل العمومي
 المنارة
 وظيفة
 بيت كوم
 مديرية تكوين الأطر
 الوظيفة
 دوبيزل
 المباريات والوظائف
 بريس المغرب
 توجيه نت
 توجيه كاريكوم
شاطر | 
 

 الجشتالت : الكل أكبر من مجموع اجزائه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kouissi
ادارة
ادارة


الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 510
قوة النشاط: 2003
تاريخ التسجيل: 03/08/2012

مُساهمةموضوع: الجشتالت : الكل أكبر من مجموع اجزائه   الأحد 25 نوفمبر - 7:28

الجشتالت : الكل أكبر من مجموع اجزائه

===========================================================




بدأت حركة الجشتالت عندما كان فيرتهيمر مسافرا في القطار في ألمانيا وشاهد بعض الإعلانات الضوئية حيث لاحظ أن مجموعات المصابيح التي يضيء بعضها بينما ينطفئ البعض الآخر في سرعة محددة فإنها تعطي المشاهد الانطباع بأنها تتحرك. وهذا ما يعرف بظاهرة الفاي وهي تعني إذا رأت العين مثيرات بشكل معين فان هذه المثيرات يمكن أن تسبب خداعا حركيا, أن أهم الأفكار الذي قدمها هذا الاتجاه تتمثل في أن الكل اكبر من مجموع أجزائه.


أولوية الإدراك لدى الجشتالت

إن الاهتمام الرئيسي للجشتالت هو الإدراك, وقد اهتم علماء الجشتالت بدراسة قانون الحمل " الامتلاء" وقد عرفه كوفكا هو التنظيم السيكولوجي يكون جيد بقدر جودة الظروف الحاكمة المتاحة . ومن أهم الأفكار التي قدمها الجشتالتيون هي الشكل والأرضية والشكل هو الجزء السائد الموحد الذي يستحوذ على بؤرة الانتباه, أما الأرضية فهي الأكثر تجانساً وتداخلاً وهي تمثل خلفية الشكل.

مبادئ الإدراك عند الجشتالت
1. مبدأ الاستمرار: أن المثيرات التي لها استمرار مع بعضها البعض ستتميز عن خلفياتها وتكون كلاً معاً.
2. مبدأ التقارب: عندما تقترب المثيرات مع بعضها البعض فأنها تميل إلى أن تتجمع قي مجال إدراكنا.
3. مبدأ الشمول: أن الشكل الذي يزداد احتمال إدراكنا له هو الشكل الذي يتضمن أكبر قدر ممكن من المثيرات.
4. مبدأ التشابه: تميل الأشياء المتشابه إلى أن تتجمع في مجال إدراكنا.
5. مبدأ المصير المشترك: أن العناصر التي تتحرك معاً قي نفس الوقت أو بطريقة واحدة فإنها تميل لان تتجمع معاً في مجالنا الإدراكي .
6. مبدأ الإغلاق: أننا نميل إلى إكمال أو إغلاق الخبرات الناقصة.
7. الثبات الإدراكي: أننا ندرك الأشياء كما هي حتى عندما تحدث فيها بعض التغيرات أو عندما تكون في ظروف مختلفة, وهكذا فأن المعنى الذي يدل على الشيء أهم بكثير من الإثارة الفيزيقية التي يسببها هذا الشيء.

تجارب التعلم

أن أهم تجارب الجشتالت هي تلك التي أجراها كوهلر في جزر الكناري عام 1913 –1917 ولخص كل نتائجه في كتابه " عقلية القردة". وبعد ذلك تناول قدرة حل المشكلات لدى الدجاج, فهم يرون أن الكائن الحي عندما يواجه مشكلة يحدث لديه حالة من عدم الاتزان المعرفي وتستمر هذه الحالة حتى يحل المشكلة, والتعلم لدى الجشتالتيون هو ظاهرة معرفية , ويرى الجشتالتيون أن عملية التعلم عملية غير متصلة أو مستمرة فهي إما الوصول إلى الحل أو عدم الوصول إليه. والتعلم لديهم يتم عن طريق الاستبصار وهو الإدراك المفاجئ للعلاقات .

خصائص التعلم الاستبصاري:-

1. الانتقال من مرحلة قبل الحل إلى مرحلة الحل بشكل مفاجئ.
2. الأداء الكامل للحل يكون واضحاً وخالياً من الأخطاء .
3. يبقى هذا الحل فترة معقولة من الزمن.
4. يمكن تطبيق هذا الحل على مشكلات أخرى مشابهة.

الطبيعة الكلية للإدراك:
أكد علماء الجشتالت إن إدراك الشكل ينتج عن إدراك العلاقات الموجودة بين أجزائه.

بعض قضايا التعلم

1. نظرية الأثر: إن المدركات تطبع وتترك أثراً في الذاكرة ، ويعتقد الجشتالتيون بأن العمليات العصبية التي تنشط أثناء الإدراك يمكن أن تترك أثر , وهكذا فأن المعلومات تخزن على نفس هيأتها المدركة.
2. النسيان: يحدد العلماء سببان للنسيان هما
· الصعوبات التي تواجه عملية إحياء الأثر وقت الطلب .
· اضمحلال وتفتت الأثر بسبب تداخله مع أثار أخرى في الذاكرة.
3. التذكر الأصم في مقابل الفكر: المقصود بالتذكر الأصم هو تعلم مادة لا معنى لها عن طريق التدريب المتكرر .وهو نسق غير فعال ونادر الحدوث في الحياة الواقعية.
4. الجشتالت والتعليم: التعلم في وجهة نظر الجشتالت يعتمد على فهم طبيعة المشكلة وهذا النوع من التعلم يأتي من داخل المتعلم وغير مفروض عليه ويمكن تعميمه ويبقى في الذاكرة فترة طويلة . وقد ذكر فيرتهيمر طريقتين في التدريس قال انهما تقضيان على الفهم وهما :
· طريقة التدريس التي ترتكز على أهمية المنطق الاستنتاجي أو الاستقرائي.
· طريقة التدريس التي تتبنى مفهوم الترابطية.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kouissi.hateam.com
 

الجشتالت : الكل أكبر من مجموع اجزائه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مكتبات :: مكتبة الأستاذ :: علوم التربية-